التكثيف في القصة القصيرة جدا جاسم خلف الياس

التكثيف في القصة القصيرة جدا جاسم خلف الياس
التكثيف في القصة القصيرة

القصة القصيرة تعتبر أحد الأشكال الأدبية النثرية في اللغة العربية والتي انتقلت من اللغات الأوروبية إلى اللغة العربية بسبب تطورها في الشكل والبناء، والتكثيف في القصة القصيرة يعتبر من أهم عناصرها، ومن خلال موقعنا سوف نوضح لكم معنى التكثيف في للقصة القصيرة.

التكثيف في القصة القصيرة

التكثيف أو الإيجاز أو الاختزال هو عنصر من العناصر الأساسية في القصة القصيرة، والذي يستخدمه الكاتب بتضمين القصة مفاهيم ذات مدلولات عميقة ضمن مساحة نصية ضيقة باستخدام آلية الحذف، بشرط عدم حدوث خلل في القصة وأحداثها بشكل عام أو شخصياتها

والتكثيف ليس على مستوى جمع الجمل بنمط ونسق معين، لكنه يتجاوز ذلك إلى المستوى الدلالي، فالقصة تحمل دلالات متعددة، وقراءات متاحة ومفتوحة بمعنى أنها ليست ذات توجه واحد

وظيفة التكثيف بشكل أساسي هي إذابة العناصر المختلفة المتناقضة والمتشابهة، وجمعها في كيان واحد لامع حتى يقوم بلفت نظر القارئ، ومن خلاله يمكن تحديد بنية القصة ومتانتها من ناحية الاقتصاد اللغوي، بالإضافة إلى زيادة القدرة على الاختزال من خلال تناول الأحداث باختصار دون اللجوء للشرح والسببية والفيض.

مقومات القصة القصيرة

التكثيف في القصة القصيرة

في بداية القرن العشرين، كان لحركة الترجمة الدور الأكبر في تعريف القراء بالقصة القصيرة، ومقومات القصة القصيرة تتمثل في الآتي:

  • إطار القصة: الوقت والمكان اللذان تحدث فيهما القصة القصيرة.
  • الشخصيات: هو الشخصيات الرئيسية والثانوية في القصة والتي تؤثر أفكارها وأفعالها على الحبكة.
  • موضوع القصة: وهو الحدث التي تدور حوله أحداث القصة.
  • الفكرة الرئيسة: وهي الرسالة الرئيسية للقصة.
  • العرض: وهي المقدمة لكل من الإطار العام للقصة، وللشخصيات، وموضوع القصة.
  • وجهة النظر: هي رأي الشخص الذي يروي القصة، وقد تروي القصة بثلاث وجهات نظر، والأولى بصيغة المتكلم، والتي يكون فيها الراوي هو أحد شخصيات القصة، ويشير لنفسه ب “أنا”، ووجهة النظر الثانية هي صيغة الغائب المحدود، وهي الأفكار الداخلية لشخصية واحدة أما وجهة النظر الثالثة هي صيغة الغائب ذو المعرفة الكاملة، وهو الراوي الذي يعرف كل شيء، ويكون لديه القدرة على كشف الأفكار الداخلية والمشاعر لأي شخصية في القصة.
  • الحبكة: وهو ترتيب الكاتب لتقديم الأحداث في القصة.
  • الأحداث الحاسمة: يقصد بها الأحداث التي تتوالى لتصل للذروة.
  • الذروة: هي الحدث الأكثر تشويقاً في القصة، تليها الأحداث التي يبدأ فيها حل موضوع القصة.
  • حل العقدة: هي نهاية القصة.

أمثلة على التكثيف في القصة القصيرة

هناك أكثر من مثال مهم على التكثيف في القصة القصيرة، والتي من منها ما يلي:

1- قصة مهماني تلخ (ضيافة مرة أو مريرة) للكاتب سيامك كلشيري

التكثيف يمكن ملاحظته من العنوان، فهو بالرغم من بساطته إلا أنه يلقي الضوء على أحداث القصة ومحتواها، حيث تقوم الأحداث على ضيافة الشخصية الرئيسة لشخص آخر، والكلمة الثانية تدل على أنه هذه الضيافة كانت مريرة، وأبعد العنوان عن القارئ الغموض وجاء معبرًا عن القصة دون نقص أو مبالغة، فمن خلال العنوان قدم الكاتب للقارئ خلفية عن القصة بدون قرائتها.

2- نص لنور الدين الهاشمي من قصة عبد

“حين صفعه سيده على وجهه لم يحزن، لأنه فقد قطعة من لسانه، ولم يحزن لأن الدم سال غزيرًا من شفتيه، بل حزن كثيرًا وتألم لأنه لن يستطيع بعد الآن أن يقول يا سيدي بشكل فصيح“، في هذا النص ظهر التكثيف من خلال كلمات الرضا بالعبودية والاستلاب الإنساني، دون الحاجة إلى المبالغة في الكلمات، فمن خلال هذه الجمل القصيرة صور الكاتب المعاناة ومعنى العبودية والرضا بها لكنه وضح خطر هذه القضية وغياب الوعي بأهمية الحرية للفرد.

التكثيف اللغوي في قصيدة النثر

قصيدة النثر تقوم بالدرجة الأولى على تكثيف النص لغوياً فهي من الفنون الأدبية التي لا تحتمل الإطالة وتعتمد على عنصري الدهشة والمفاجأة بشكل أساسي، وأيضًا الانزياح والصورة لتلك العناصر التي من الممكن أن تشكل جوهر قصيدة النثر، والنقد الجاد والبناء المغيب هما الأقدر على رسم ماهية القصيدة النثرية المغيب.

أهمية التكثيف في القصة القصيرة

فن التكثيف يعتبر من أهم الفنون الخاصة بالقصص القصيرة، ويرجع ذلك إلى أهميته، واستخداماته المتنوعة والتي تتمثل في التالي:

  • يساعد في الحفاظ على المتانة الخاصة بالنص وبناءه.
  • التكثيف له دور كبير في توجيه الفكرة والذي يزيد من العمق والواضح لها.
  • يساعد التكثيف على اختصار الوصف وبالتالي استغلال الفراغ اللغوي.

وإلى هنا نصل إلى نهاية مقالنا الذي عرضنا فيه التكثيف في القصة القصيرة، وأهميته، وبعض الأمثلة عنه بالإضافة إلى مقومات القصة، ويعتبر الكاتب محمود تيمور، والمنفلوطي من أوائل الكتاب للقصة القصيرة الحديثة باللغة العربية .

الأسئلة الشائعة

ما هي تقنيات القصة القصيرة؟

من أهم تقنيات القصة القصيرة بناء شخصيات واقعية ومؤثرة، وصياغة حبكة درامية فريدة، واستخدام الوصف لإثراء النص.

ما هي الخطوات الأساسية لكتابة قصة؟

الخطوات الأساسية لكتابة قصة هي تحديد فكرتها، واختيار الشخصيات، والأحداث، مع وضع شروط لها.

ما هي شروط كتابة القصة القصيرة؟

من أهم شروط كتابة القصة القصيرة القصر والتنوع والترقيم.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *